الهيئة العربية للطاقة الذرية

أخبار

الدورة الخامسة لمؤتمر التعاون العربي الصيني في مجال الطاقة  (بكين : 24 ــ 27 /10 /2016)

في إطار البرنامج التنفيذي لمنتدى التعاون العربي الصيني استضافت جمهورية الصين الشعبية الدورة الخامسة لمؤتمر التعاون العربي الصيني في مجال الطاقة خلال الفترة 24 ــــــ 27 /10 /2016 في مدينة بكين، تحت شعار “الطاقة حجر أساسي للتعاون العربي الصيني”، وذلك بمشاركة حوالي 290 مشاركاً من كبار المسؤولين والخبراء والمهندسين ورجال الأعمال المعنيين بشؤون الطاقة منهم 230 مشاركاً من الجانب الصيني، و 60 مشاركاً من الجانب العربي، ومنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بالإضافة إلى وفد الهيئة العربية للطاقة الذرية والذي مثّله كل من المدير العام ومدير إدارة الشؤون العلمية ورئيسة قسم التوثيق العلمي .

ناقش المشاركون المحاور التالية :

1 ــــــ استعراض وإيجاز التعاون العربي الصيني في مجال النفط والغاز

2 ــــــ الآفاق المستقبلية للتعاون العربي الصيني في مجال الطاقة الكهربائية

3 ــــــ الآفاق المستقبلية للتعاون العربي الصيني في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية

4 ــــــ الآفاق المستقبلية للتعاون العربي الصيني في مجال الطاقة المتجددة

5 ــــــ التعاون العربي الصيني في مجال الاستثمار .

وبعد كلمات الافتتاح تم عقد جلسة حوارية (طاولة مستديرة) ترأسها رئيس كلية الدراسات العليا بالأكاديمية الصينية للعلوم، حول : كيفية تعميم مبادرة حزام طريق الحرير في قطاع الطاقة، وتعزيز التعاون العربي الصيني في مجال الطاقة، وشارك فيها من الجانب العربي كل من : وكيل وزارة الموارد المائية والري والكهرباء ــــــ السودان ــــــ وكيل أول وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة ــــــ مصر ــــــ سفير الجزائر لدى الصين ــــــ رئيس وفد جامعة الدول العربية، ومن الجانب الصيني سفير منتدى التعاون العربي الصيني ــــــ نائب رئيس صندوق سيلك رود ــــــ رئيس معهد الهندسة لتخطيط الطاقة الكهربائية ــــــ عميد بجامعة نينغشيا. وقد اتفق جميع المتحدثين على أهمية تعزيز التعاون القائم بين الصين والدول العربية، وأن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ستكون خير من يعمل على توسيع التعاون القائم حالياً، وذلك من خلال تبادل التجارب والخبرات، والاستفادة من تطور القوة الاقتصادية الصينية للمساعدة في تطوير الصناعة والتكنولوجيا في الدول العربية في كافة المجالات، خاصة وأن المنطقة العربية تتمتع بمصادر لانهائية من الطاقة المتجددة .

وفي نهاية فعاليات الدورة الخامسة لمؤتمر التعاون العربي الصيني في مجال الطاقة، تم التوقيع على البيان الختامي للمؤتمر من الجانب الصيني نائب رئيس الهيئة الوطنية للطاقة بجمهورية الصين الشعبية ــــــ رئيس الجانب الصيني، ومن الجانب العربي سعادة وكيل وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشؤون الكهرباء بالمملكة العربية السعودية – رئيس الجانب العربي .

وخلال هذا المؤتمر تم عقد ست جلسات عمل فرعية، قُدمت خلالها 25 ورقة عمل من الجانبين، وقد تضمن المؤتمر جلستين فرعيتين لبحث آفاق التعاون العربي الصيني في مجالات النفط والغاز الطبيعي، وأربع جلسات فرعية للطاقة الكهربائية، والطاقة النووية، والطاقة المتجددة، والاستثمار .

وبخصوص جلسة الاتصال والتعاون بين الصين وجامعة الدول العربية في مجال الطاقة النووية، قدمت خلالها 5 أوراق عمل من الجانبين. قدم الجانب العربي ورقتي عمل وقدّم الجانب الصيني 3 أوراق عمل .

كما قامت اللجنة المنظمة بتنظيم زيارة للوفود المشاركة يوم الخميس 27 /10 /2016 شملت مصنع ينشان للبتروكيماويات، محطة للطاقة الكهربائية، محطة للطاقة المتجددة، محطة للطاقة النووية .

وبدعوة من الهيئة الوطنية النووية الصينية CNNC تم عقد اجتماع عالي المستوى بينها وبين الهيئة العربية للطاقة الذرية في مقر الهيئة الصينية في بكين صباح يوم 27 أكتوبر 2016. استحضر الطرفان في هذا الاجتماع التعاون الوثيق طويل الأمد بينهما في مجال تنمية الكوادر البشرية والذي انطلق في عام 2013 وأكد الطرفان على نيتهما في مواصلة وتعزيز التعاون في الجوانب الآتية :

1 ــــــ تأسيس مركز للتدريب

2 ــــــ تطبيقات التكنولوجيا النووية

3 ــــــ التنقيب عن اليورانيوم

4 ــــــ اتفق الجانبان على تأسيس آلية دورية للاتصال من أجل التعاون في المستقبل وعيّنا كل من السيد مصباح من الهيئة العربية والسيد شن من الهيئة الصينية لإجراء الاتصالات بين الطرفين .

حضر من جانب الهيئة العربية كل من المدير العام ومدير إدارة الشؤون العلمية ورئيسة قسم التوثيق العلمي .