الهيئة العربية للطاقة الذرية

أخبار

الندوة الافتراضية حول “دعم الهيئة العربية للطاقة الذرية والوكالة الدولية للطاقة الذرية للدول العربية المُقدمة على بناء محطات قدرة نووية” (عن بُعد : 2 /3 /2021)

نظمت الهيئة العربية للطاقة الذرية والوكالة الدولية للطاقة الذرية ندوة افتراضية حول “دعم الهيئة العربية والوكالة الدولية للطاقة الذرية للدول العربية المُقدمة على بناء محطات قدرة نووية” وذلك عن بُعد يوم الثلاثاء الموافق 2 /3 /2021.

كان الهدف من هذه الندوة توفير المعلومات وخلق منصة للتواصل حول سبل دعم الهيئة العربية والوكالة الدولية للطاقة الذرية للبلدان العربية التي لديها برامج نووية صاعدة لإنتاج الكهرباء وإزالة ملوحة مياه البحر من أجل تطوير بنيتها التحتية النووية. كما هدفت إلى تبادل الخبرات بين الدول العربية حول المقاربات الوطنية لإنشاء البنية التحتية للطاقة النووية. وكانت هذه الندوة فرصة لمعرفة التقدم الحاصل في برامج الطاقة النووية في الدول العربية وتبادل التجارب والدروس المستفادة فيما بينها. وقد شارك في الندوة أكثر من 200 مشارك من الدول العربية والأجنبية.

افتتح الندوة سعادة المدير العام للهيئة الأستاذ الدكتور سالم حامدي، حيث رحّب بالحضور وأكد على أهمية هذه الندوة التي جاءت مساندة لتوجّه الدول العربية نحو إدخال خيار الطاقة النووية ضمن برامجها الوطنية لتوليد الكهرباء، ولاستعراض المساعدات التي تقدمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية والهيئة العربية للطاقة الذرية في شتى قضايا ومواضيع تأسيس محطات القدرات النووية. وأكد سعادته على مساهمة الهيئة العربية للطاقة الذرية في دعم جهود الدول العربية وتوفير الفرصة لدراسة إمكانية إقامة برنامج عربي مشترك لبناء محطات قدرة نووية. كما ثمن الخطوات المتقدمة التي خطتها كل من الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية في برامجها من أجل بناء محطات قدرة نووية. كما أشاد بالتعاون الوثيق بين الهيئة والوكالة المتعلقة بتحقيق الأهداف المشتركة بينهما ذات الصلة بتعزيز البنية التحتية لدولهما الأعضاء وبناء محطات قوى نووية لتوليد الكهرباء وإزالة ملوحة مياه البحر.

ثم تحدث السيد دوهي هان مدير قطاع الطاقة النووية بالوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي ثمن جهود الدول العربية في برامجها للاستخدام السلمي للطاقة الذرية وبيّن برامج وآليات الوكالة في مساعدة الدول الأعضاء في برامجها النووية الصاعدة.

ولقد قام بالإشراف العلمي وإدارة جلسات هذه الندوة كل من أ. د. ضو مصباح من الهيئة العربية للطاقة الذرية والسيد ياسر الليثي من الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

اشتملت الندوة على المحاضرات الآتية :

ـــ مقاربة الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تطوير البنية التحتية الوطنية في مجال بناء محطات القوى ـــ السيد ميلكو كوفاتشيف، الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ـــ دور الهيئة العربية للطاقة الذرية في تطوير وتعزيز البنى التحتية للدول العربية المقدمة على بناء محطات نووية ـــ أ. د. ضو مصباح، الهيئة العربية.

ـــ وسائل دعم الوكالة الدولية للطاقة الذرية للدول الشارعة في بناء محطات نووية ـــ السيد جون حداد، الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ـــ خدمات الوكالة الدولية للطاقة الذرية المتكاملة لمراجعة البنية التحتية ـــ السيد مهمت جيهان، الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ـــ التقنيات النووية التجارية الجديدة في مفاعلات القوى وطرق إنشائها ـــ السيد ستيفانو مونتي، الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ـــ التجربة المصرية ـــ السيد علي مرشد نصر، هيئة المحطات النووية.

ـــ التجربة الأردنية ـــ السيد كمال الأعرج والسيد طارق الشاكتيب، هيئة الطاقة الذرية الأردنية.

ـــ التجربة السودانية ـــ السيد خالد محرم، وزارة الموارد المائية والري والكهرباء.

ـــ التجربة الليبية ـــ السيد إبراهيم العزيزي، مؤسسة الطاقة الذرية الليبية.

ثم تلى ذلك حلقة نقاش تمت فيها الإجابة عن استفسارات المشاركين وتوجيههم إلى طرق تلقي المساعدات سواء من الوكالة الدولية أو الهيئة العربية للطاقة الذرية.

وفي الختام تم التأكيد على ضرورة مواصلة التعاون العربي البيني وكذلك التعاون بين الهيئة العربية للطاقة الذرية والوكالة الدولية للطاقة الذرية في مجال القدرة النووية. كما تمت إتاحة المادة العلمية لجميع من حضر الندوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فتح

المؤتمر العربي الخامس عشر للإستخدامات السلمية للطاقة الذرية
تنظمه
الهيئة العربية للطاقة الذرية
بالإشتراك مع
هيئة الطاقة الذرية المصرية
القاهرة ـــ جمهورية مصر العربية

 

تأجل إلى عام 2021 بموجب قرار المجلس التنفيذي التالي نصه:

 

ـــ الموافقة على تأجيل المؤتمر العربي الخامس عشر للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية، نظراً لعدم تمكّن الإدارة العامة من تنفيذه هذا العام بسبب جائحة كورونا.

ـــ التوجيه للإدارة العامة للهيئة بالتنسيق مع هيئة الطاقة الذرية المصرية واللجنة العلمية للمؤتمر وذلك من أجل تنفيذ المؤتمر في الوقت المناسب خلال عام 2021.

 

 الإعـــــــلان