الهيئة العربية للطاقة الذرية

أخبار

الإجتماع الثاني عشر للهيئات الرقابية العربية (عن بُعد : 18 /5 /2021)

قامت الهيئة العربية للطاقة الذرية بعقد الاجتماع الثاني عشر للهيئات الرقابية العربية، وذلك عن بعد يوم 18 /5 /2021. وقد ناقش الاجتماع المواضيع الآتية : تقييم شبكة النور ومناقشة سبل تطوير أدائها والتعاون مع المنظمات الدولية والإقليمية ذات العلاقة ــــــ متابعة إستحداث برنامج عربي لتدريب وتأهيل ضباط الوقاية والأمان الإشعاعي. ــــــ الشبكة العربية للرصد الإشعاعي البيئي والإنذار المبكر.

حضر فعاليات الاجتماع حوالي 50 شخصاً من ممثلي الهيئات الرقابية في 15 دولة عربية هي: موريتانيا، المغرب، تونس، ليبيا، مصر، السودان، فلسطين، الأردن، لبنان، العراق، البحرين، السعودية، اليمن، الكويت وجزر القمر، بالإضافة إلى المشرف على إدارة الشؤون العلمية من الهيئة العربية للطاقة الذرية ممثلا للأستاذ الدكتور سالم حامدي المدير العام للهيئة وممثل عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

افتتح الاجتماع أ. د. ضو مصباح الذي بيّن الهدف من الاجتماع واستعرض الجدول الزمني لأعماله معرّجاً على مجمل التقدم الحاصل في أنشطة الشبكة. ثم قدم السيد رئيس قطاع تنسيق الأمان والأمن بالوكالة الدولية للطاقة الذرية كلمة أكد فيها على التزام الوكالة الدولية بدعم الشبكة العربية وأنشطتها المختلفة. ثم أخذ الكلمة الرئيس الحالي للشبكة العربية للهيئات الرقابية ممثل جمهورية السودان الذي أشاد بالدور الذي تلعبه شبكة النور في تعزيز البنى التحتية للهيئات الرقابية العربية.

استهلت فعاليات الاجتماع بإجازة برنامجه ثم نوقشت البنود الآتية :

أ ــــــ تقييم شبكة النور ومناقشة سبل تطوير أدائها والتعاون مع المنظمات الدولية والإقليمية ذات العلاقة : قام أ. د. ضو مصباح بتقديم عرض أوضح فيه ما تم إنجازه من أنشطة خلال هذه السنة والأنشطة المجدولة للتنفيذ. بعد ذلك قام بعض ممثلي الهيئات الرقابية العربية بتقديم مداخلات تبين التطورات في استكمال الإطار التشريعي والرقابي لهذه الهيئات أهم الانجازات والاحتياجات وأفق استفادة الهيئات من الشبكة.

ب ــــــ متابعة استحداث برنامج عربي لتدريب وتأهيل ضباط الوقاية والأمان الإشعاعي : ناقش المجتمعون متابعة موضوع استحداث برنامج عربي لتدريب وتأهيل ضباط الوقاية والأمان الإشعاعي، حيث تمت الموافقة في الاجتماع الماضي على تبني اعتماد البرنامج المصري بالخصوص بغرض البناء عليه لاستحداث برنامج عربي، والذي سيمكن هؤلاء الضباط من الحصول على شهادة عربية معتمدة تؤهلهم لمزاولة أعمالهم في المنشآت والمرافق والأنشطة المنطوية على استخدام نظائر مشعة في شتى التطبيقات السلمية للطاقة الذرية. وبعد انتهاء عرض أ. د. خالد صقر، ممثل مصر في الاجتماع، للبرنامج المصري خلص الحضور بخصوص هذا البند إلى التوصيات الآتية : قبول البرنامج المصري واعتماده في شكله العمومي حيث يمكن البناء عليه ليكون برنامجاً عربياً لتأهيل ضباط الوقاية من الإشعاع ــــــ ضرورة إرسال تفاصيل البرنامج إلى الدول الاعضاء وتعميمها على الهيئات الرقابية ــــــ الطلب من الهيئة العربية للطاقة الذرية إيجاد الآلية المناسبة لتنفيذ هذا البرنامج وإصدار الشهادات المعتمدة، وذلك بالتنسيق مع الهيئة المصرية للطاقة الذرية وهيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية والدول المستفيدة والهيئات الرقابية العربية ــــــ الطلب من الهيئات الرقابية العربية التعاون في إجراء ما يلزم داخل بلدانهم لتكون الشهادة العربية لضباط الوقاية والأمان الإشعاعي والصادرة من الهيئة العربية للطاقة الذرية معترفاً بها على المستوى المحلي والعربي كمتطلب لمزاولة المهنة ــــــ التنسيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في سبيل اعتماده من جانبها كبرنامج متوافق مع معاييرها ويدرس باللغة العربية.

ج ــــــ الشبكة العربية لرصد الإشعاع البيئي والإنذار المبكر : قدمت ممثلة السودان في الاجتماع نبذة مختصرة عن الشبكة العربية للرصد الإشعاعي البيئي والإنذار المبكر حيث أوضحت أن هذه الشبكة هي عبارة عن مشروع أقاليمي فني مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية يهدف لإنشاء أو تطوير محطات رصد لمستويات الإشعاع في الدول العربية بغرض الكشف المبكر عن الطوارئ الإشعاعية، والدول المشاركة في المشروع هي: البحرين، العراق، الأردن، الكويت، لبنان، ليبيا، موريتانيا، المغرب، السودان، مصر، فلسطين، تونس. وقد طلبت الهيئة العربية للطاقة الذرية والدول الأعضاء الاثنتي عشرة المشاركة مساعدة الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إنشاء وتوفير منصة مناسبة للدول الأعضاء والهيئة العربية للطاقة الذرية لتحميل البيانات والوصول إليها وتحليلها. وتم الاتفاق على شراء 5 محطات للرصد لأربعة دول هي: السودان وفلسطين وموريتانيا وليبيا بالإضافة إلى محطة مركزية في الهيئة العربية للطاقة الذرية. وتم تنظيم عدة اجتماعات افتراضية تنسيقية في الربع الأول والثاني من العام 2021 تمت فيها إجازة الشروط المرجعية (TOR) للشبكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فتح

المؤتمر العربي الخامس عشر للإستخدامات السلمية للطاقة الذرية
تنظمه
الهيئة العربية للطاقة الذرية
بالإشتراك مع
هيئة الطاقة الذرية المصرية
القاهرة ـــ جمهورية مصر العربية

 

قرار المؤتمر العام:

 

ـــ الموافقة على تأجيل المؤتمر العربي الخامس عشر للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية إلى شهر ديسمبر 2021 ليعقد على هامش المجلس التنفيذي في دورته القادمة، نظرا لعدم إمكانية تنفيذه عام 2020 بسبب جائحة كورونا.

ـــ التوجيه للإدارة العامة للهيئة بالتنسيق مع هيئة الطاقة الذرية المصرية، وذلك من أجل تنفيذ المؤتمر الخامس عشر حضورياً (وبالفيديو كونفرانس لمن لا يستطيع الحضور) في ديسمبر 2021 واتخاذ ما يلزم من إجراءات إحترازية حيال ذلك لضمان سلامة الجميع.

 

 الإعـــــــلان