الهيئة العربية للطاقة الذرية

المؤتمرات

الدورة الرابعة لمؤتمر التعاون العربي الصيني في مجال الطاقة

بناء على دعوة الأمانة العامة لجامعة الدول العربية (إدارة الطاقة) شارك المدير العام في أعمال الدورة الرابعة لمؤتمر التعاون العربي الصيني في مجال الطاقة (الرياض : 18 ـ 20 / 11 / 2014) ويعد المؤتمر محفلاً للتعاون متعدد الأطراف ومنبراً لتعزيز آفاق التعاون وتبادل المنفعة وتوجه لتحقيق التنمية المستدامة .

افتتح المؤتمر معالي المهندس عبد اللّه عبد الرحمان الحصين وزير المياه والكهرباء بالمملكة العربية السعودية بكلمة ترحيبية عدد فيها آفاق التعاون العربي الصيني في مجال الطاقة وأهمية تطويره. كما ألقى معالي السيد تان رونغشياو المراقب العام للهيئة الوطنية للطاقة بجمهورية الصين الشعبية كلمة شكر فيها المملكة العربية السعودية على استضافتها للمؤتمر وأيضاً الدول العربية المشاركة على حرصهم لتطوير التعاون العربي الصيني .

تضمّن المؤتمر خمس جلسات عمل هي : الطاقة الكهربائية ـ الطاقة المتجددة ـ الإستخدامات السلمية للطاقة الذرية ـ النفط ـ الغاز الطبيعي .

في محور الإستخدامات السلمية للطاقة الذرية قدمت أوراق العمل التالية :

1 ـ آفاق التعاون العربي الصيني في مجال القدرة النووية ـ المدير العام للهيئة العربية للطاقة الذرية

2 ـ نبذة حول الشركة الصينية للطاقة النووية ومفاعلات الماء المضغوط ـ المهندس ليووي الرئيس التنفيذي للمجموعة الصينية للطاقة النووية .

3 ـ الطاقة النووية : الرؤى الوطنية والدولية ـ الدكتور خالد العيسى المشرف على معهد بحوث العلوم النووية بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية .

4 ـ مفاعلات الحرارة العالية ذات التبريد الغازي ـ المهندس تشاو شين نائب المدير التنفيذي بالشركة الوطنية الصينية للهندسة الكهربائية .

5 ـ الإستخدامات السلمية للطاقة الذرية ـ الدكتور محمد بن أحمد مروان رئيس قطاع الطاقة الذرية بمدينة الملك عبد اللّه للطاقة الذرية والطاقة المتجددة .

وفي هذا المحور تضمن البيان الختامي للمؤتمر تأكيد الجانبين على ضرورة التعاون وتعزيز بناء القدرات في مجالات الإستخدامات السلمية للطاقة النووية، خاصة في توليد الكهرباء وإزالة ملوحة مياه البحر، وتقديم يد العون والمساعدة في تأسيس وتطوير البنية التحتية للبرامج النووية العربية الصاعدة لإدخال الصناعة والتكنولوجيا النووية في توليد الكهرباء وإزالة ملوحة مياه البحر في الوطن العربي، بما يحقق اقتصاداً متنامياً يعزز أواصر التعاون العربي الصيني من أجل نقل المعرفة والخبرة الصينية في مضمار بناء محطات القدرة النووية. كما أبدى الجانبان ارتياحهما للتقدم الحاصل في التعاون بين الهيئة العربية للطاقة الذرية والهيئة الوطنية الصينية للطاقة النووية وذلك بالتنفيذ المشترك لأنشطة تدريبية تستهدف المهندسين العرب الشبان والعاملين في برامج القدرة النووية في بلدانهم خلال سنتي 2013 (دورة تدريبية حول مفاعلات القوى النووية : بكين 11 ـ 16 / 11 / 2013) و 2014 (ورشة عمل حول المفاعلات الصغيرة والمتوسطة : الحمامات ـ تونس 7 ـ 11 / 4 / 2014 وورشة عمل حول تقنيات مفاعلات القوى وأمانها : بكين 1 ـ 10 / 12 / 2014). كما حث الجانبان الهيئتين على مزيد من التعاون والتنسيق في مجال اختصاصيهما .

وعلى هامش المؤتمر عقد المدير العام للهيئة اجتماع عمل مع نائب رئيس هيئة الطاقة الذرية الصينية لمراجعة وتقييم الأنشطة التي تم تنفيذها بصفة مشتركة بين الهيئة وهيئة الطاقة الذرية الصينية وأيضاً للتحضير للدورة التدريبية المقبلة المزمع عقدها بداية شهر ديسمبر في الصين حيث اقترح الجانب الصيني تطوير التعاون المشترك إلى : التدريب فوق العمل ـ التدريب بالجامعات للحصول على شهادات أو ماجستير أو دكتوراه على أن يتم تحديد الإجراءات ومواصفات المترشحين لاحقاً ـ إقامة دورة حول المفاعلات الصغيرة ومتوسطة الحجم .

وفي ختام الإجتماع عبر الجانب الصيني عن رضاه حول ما تم تنفيذه من نشاط مشترك وأكد على ضرورة تكثيف التعاون ومن جانبه عبر المدير العام عن شكر الهيئة والدول العربية لكل ما تقدمه هيئة الطاقة الذرية الصينية في سبيل تطوير وتدريب القدرات والكوادر العربية .

Tagged

فتح

المؤتمر العربي الخامس عشر للإستخدامات السلمية للطاقة الذرية
تنظمه
الهيئة العربية للطاقة الذرية
بالإشتراك مع
هيئة الطاقة الذرية المصرية
القاهرة ـــ جمهورية مصر العربية

 

تأجل إلى عام 2021 بموجب قرار المجلس التنفيذي التالي نصه:

 

ـــ الموافقة على تأجيل المؤتمر العربي الخامس عشر للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية، نظراً لعدم تمكّن الإدارة العامة من تنفيذه هذا العام بسبب جائحة كورونا.

ـــ التوجيه للإدارة العامة للهيئة بالتنسيق مع هيئة الطاقة الذرية المصرية واللجنة العلمية للمؤتمر وذلك من أجل تنفيذ المؤتمر في الوقت المناسب خلال عام 2021.

 

 الإعـــــــلان